كشفت مصادر موثوقة عن حالة تذمر كبير في أوساط قيادات الحوثي جراء العزلة الدولية التي تضرب صفوف المليشيا، وعدم قدرة الأذرع الخفية في الدول الغربية وأمريكا على تحقيق أختراق.

ونقلت صحيفة عكاظ عن مصادرها تاكيدا، أن اجتماعاً برئاسة رئيس المجلس السياسي الانقلاب وحضره نائب وزير الخارجية الانقلابي حسين العزي وعضو المكتب السياسي للمليشيا فضل أبو طالب وقيادات اخرين تم مناقشة ملف فشل زارة الخارجية الانقلابية في تحقيق أي نجاحات.

وأفادت المصادر، أن القيادات الحوثية اتهمت رئيس المفاوضين الحوثيين محمد عبدالسلام فليته بالفشل وانفراده بالملف وتسببه في عدم احداث أي اختراق وانعكاس ذلك على فرض العزلة الدولية.

وقالت المصادر، إن القيادات الحوثية ناقشت غياب الموقف الدولي الداعم للمليشيا بعد النجاحات التي حققها التحالف العربي في تدمير مخازن المسيرات وورشها في مطار صنعاء الدولي، مبينة ان ما يصفونهم باعضاء الكونجرس الأمريكي الذين كان يصل عددهم إلى 60 لم يعودوا متضامنين معهم في الوقت الحالي.

وأوضحت أن بعض القيادات أرجعت الأسباب في العزلة الدولية إلى فشل إداري وحقوقي خصوصًا بعد الأعدامات التي شهدها ميدان التحرير بحق عدد من المختطفين المناهضين للمليشيا والذين لفقت لهم تهم اغتيال رئيس المجلس السياسي الانقلابي الصماد وانتشار الصور لعملية التصفية في كافة وسائل الإعلام الدولية بالإضافة إلى أقتحام السفارة الأمريكية.

وأعتبرت القيادات الحوثية أن التحالف العربي نجح عسكريًا وسياسيًا وإعلاميًا وحقوقيًا ودبلوماسيًا في ضرب المليشيا، متهمين الأجنحة المتحكمة بقرار المليشيا بالوقوف وراء الفشل ورهن الملف اليمني بيد ايران.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *