جدد مسؤول محلي في محافظة الحديدة، الإثنين 27 ديسمبر 2021، التحذير من كارثة بيئية في البحر الأحمر، جراء تسريب في أنبوب النفط الممتد إلى الخزان العائم صافر، العائم على الساحل الغربي لليمن.

وقال وكيل أول محافظة الحديدة، وليد القديمي، إن “هناك تسريب من انبوب النفط الممتد الى الخزان صافر”، محذراً من “كارثة ستحل في البحر الأحمر”.

وأضاف المسؤول الحكومي في تغريدة على حسابه بتويتر، إن مجلس الأمن فشل في تنفيذ قراراته و”أصبح بكل بساطه ليس على مستوى مهمته”.

ودعا القديمي، “الدول المطلة على البحر الأحمر بقيادة السعودية اليمن ومصر الى اتخاذ إجراءات عاجله وسريعة تجاه هذه الكارثة البيئية”.

ومنذ سنوات شكل خزان النفط صافر مشكلة مقلقة لليمن والإقليم إذ يقبع في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين الذين يرفضون السماح بصيانتها منذ العام 2015 وعلى متنها أكثر من مليون ومائة ألف برميل من النفط الخام.

ورغم عديد المحاولات من قبل الأمم المتحدة والحكومة اليمنية ودول الجوار يرفض الحوثيون السماح لفريق أممي بزيارة الخزان العائم منذ 45 عاماً لتقييم وضعه وصيانته، رغم التحذيرات من مخاطر أي تسريب فيه على البيئة في البحر الأحمر ومحيطه.

وتتهم الحكومة ودول عديدة ميليشيا الحوثي باتخاذ الخزان كورقة للابتزاز السياسي غير آبهة بمخاطر ذلك وتهديده لحياة السكان والبيئة في المنطقة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *