أعلنت القوات المشتركة، الاثنين 27 ديسمبر 2021، جاهزيتها الكاملة للدفاع عن الساحل الغربي ضد أي تهديدات معادية، في إشارة إلى المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران التي تحاول من الحين لآخر إعادة صفوفها ومحاولة تسجيل اختراق.

وقال ناطق المقاومة الوطنية العميد صادق دويد، إن القوات المشتركة تؤكد جاهزيتها الكاملة للدفاع عن الساحل ضد اي تهديدات معادية، وتعلن استعدادها للقيام بعمليات تعرضية حاسمة في اي اتجاهات تعبوية اينما تطلب الموقف.

وحيا “دويد”، الوحدات التي الوحدات التي تحركت لاسناد جبهات شبوة ضد ميليشا الحوثي.

وفي وقت سابق، من اليوم الاثنين 27 ديسمبر 2021، تداولت وسائل إعلام محلية، أن عملية عسكرية كبرى مشتركة ستطلقها قوات الجيش والمقاومة الوطنية والوية العمالقة خلال الفترة القلية القادمة، تهدف إلى تحرير مديريات بيحان بمحافظة شبوة وعدد من مديريات البيضاء ومأرب.

وأوضح المصدر، أن العملية العسكرية ستشرف عليها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن والهدف منها انهاء حصار تتعرض له محافظة مأرب واستعادة ماتم فقدانه من محافظتي البيضاء وشبوة كمرحلة اولى، وفقًا لما أوردتها وسائل إعلام يمنية محلية.

واكد المصدر، أن جميع التجهيزات الخاصة بالمعركة استكملت داعيا كل الاطراف السياسية إلى دعم هذه المعركة بكافة الوسائل المتاحة ورفض الفرقة والاقتتال والخلافات الداخلية.

وفي وقت سابق، توجهت قوة كبيرة من القوات المشتركة إلى محافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، بعد ساعات من اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي على تعيين محافظ جديد للمحافظة التي سيطرت عليها جماعة الإخوان المسلمين منذ سبع سنوات.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *