تواصلت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية مسنودة بمسلحين قبليين وبين مليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، السبت 1 يناير 2022، بعدة جبهات قتالية في محيط محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن معاركا عنيفة شهدتها العديد من مواقع الجبهة الجنوبية للمحافظة، تركزت أغلبها في البلق الشرقي، بمحوريه الرملي والجبلي.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية استعادة العديد من المواقع المحيطة بمرتفعات البلق الشرقي، ودحرت عناصر المليشيا منها.

كما شهدت جبهة الأعيرف، شرقي مديرية الجوبة، معارك عنيفة بين الطرفين بالتزامن، رافقها قصف متبادل. وفقا للمصادر.

إلى ذلك، أفادت المصادر ذاتها، إن جبهتي الكسارة، والمشجح، بمديرية صرواح، غربي المحافظة، معارك متقطعة بين الطرفين رافقها قصف متبادل.

وذكرت المصادر، أن الجبهة الشمالية من المحافظة، شهدت أيضاً معارك عنيفة بين الطرفين في عدة مواقع، وتركزت في جبهة العلم، وامتدت إلى الجبهات المتاخمة لها في محافظة الجوف من محورها الشرقي.

وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في مناطق مختلفة من مناطق القتال في محيط المحافظة.

وقال التحالف العربي في بيان له، إنه “نفذ خلال الـ24 ساعة الماضية 23 عملية استهداف ضد المليشيا الحوثية في محافظة مأرب”.

وأوضح، أن “الاستهدافات دمرت (17) آلية عسكرية. كما قضت على أكثر من (160) عنصراً إرهابياً”، من الحوثيين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *