أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الأربعاء 5 يناير 2022، أنه رصد ووثّق عملية التحضير لعمل عدائي بزورق مفخخ من ميناء الصليف غربي اليمن

وأضاف التحالف أن “التخطيط وتنفيذ قرصنة سفينة النقل البحري “روابي” انطلق من ميناء الحديدة”.

واعتبر التحالف أن “ميناء الحديدة مركز رئيسي لاستقبال وتجميع الصواريخ الباليستية الإيرانية”.

وأكد أن “الحديدة والصليف مركزان رئيسيان للأعمال العدائية وتهديد الأمن البحري”.

وكانت مصادر، أكدت أن السفينة التي تم قرصنتها وإختطافها هي سفينة تابعة لشركة تجارية في دولة الإمارات، وأستاجرتها السعودية لنقل معدات مستشفى ميداني من جزيرة سقطرى اليمنية بعد إنتهى عمله، مشيرة إلى أنه كان على متن السفينة عدد من الآليات و50 قطعة سلاح مع الذخائر كانت مخصصة لحراسة المستشفى خلال فترة عمله.

وأكد المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي العميد الركن تركي المالكي، في وقت سابق، أن موانئ انطلاق وإيواء عمليات القرصنة والاختطاف والسطو المسلح التي تنفذها ميليشيا الحوثي ستكون أهدافا عسكرية مشروعة وفق نصوص وأحكام القانون الدولي الإنساني وقوانين البحار ذات الصلة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *