أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الإثنين 10 يناير 2022، على حتمية الحوار لحل الخلافات، فيما دعا إلى إنهاء أزمات وصراعات العالم وإحلال السلام.

جاء ذلك في كلمته بافتتاحية “منتدى شباب العالم” في نسخته الرابعة بمدينة شرم الشيخ (شرق)، بحضور قادة عرب وشخصيات دولية وشبان من 196 بلدا، على أن يختتم الخميس.

ووفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية، دعا السيسي في كلمته “دول العالم إلى العمل معا على تجاوز تحديات البقاء وإنهاء الأزمات الراهنة، من أجل الإنسانية وإحلال السلام”.

وأكد أن “إخلاص النوايا هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراعات وإدارة الاختلاف في العالم”، مشددا على “حتمية الحوار وأهمية إدارة الاختلاف”.

وفي كلمة عبر فيديو كونفرنس، أكدت مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب جاياثما ويكاماناياكي، أن “تحقيق التقدم في المجتمعات يأتي من خلال ضمان تمثيل ومشاركة أفضل للشباب لاسيما في ظل الظروف العصيبة كجائحة كورونا وأزمة تغير المناخ”، وفق الوكالة.

وأضافت ويكاماناياكي، أن “أكثر من نصف سكان العالم (أعمارهم) دون سن الثلاثين، وهم يمثلون أكبر وأعظم فرصة يمكن أن يتحقق من خلالها أهداف التنمية المستدامة”.

فيما قال أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غويتريش في كلمته عن بعد، إن “الشباب يدعون إلى التغيير ويطالبون بالمساواة والعدالة والتصدي لأزمة المناخ”، داعيا للاستعانة بهم وإعطائهم احتياجاتهم في المناقشات المتعلقة بالسياسات والاستثمار، وفق ما نقله بث مباشر للافتتاح تابعه مراسل الأناضول.

بدوره، قال مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، إن المستقبل بين أيادي الشباب ومواهبهم وأفكارهم وطاقاتهم من أجل مواجهات تحديات اليوم والغد، متطلعا أن يكون “2022 عام القضاء على جائحة كورونا”.

من جانبه قال ديفيد مالباس، رئيس مجموعة البنك الدولي، في كلمته عن بعد إن “العائق الأكبر أمام الشباب هو عدم قدرة الاقتصاد في المنطقة على استيعابهم وتوفير فرص عمل لهم”.

وأوضح أن “500 مليون شخص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيطلبون فرص عمل بحلول عام 2050، ويجب علينا أن نمكن سوق العمل من توفير فرص مستدامة وأفضل لهم”.

وشهد الافتتاح عرض فيلم تسجيلي عن كورونا والعالم، ثم عرض فني يظهر “أهمية التكاتف مع بعضنا البعض والبعد عن الصراعات”، وتلاها غناء أغنية المنتدى “بحلم بمكان”، بلغات عدة، وعرض أوبريت غنائي بعنوان “ورجعنا تاني (عدنا مجددًا)”، وفق الوكالة.

وحسب وسائل إعلام مصرية رسمية، يشارك في فعاليات المنتدى رؤساء وزعماء من عدة دول منهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، وولي عهد الأردن الأمير الحسين بن عبدالله الثاني.

وتناقش الفعاليات عددا من الموضوعات أهمها: حقوق الإنسان، والحماية الاجتماعية، وتغير المناخ، وتأثيرات ما بعد كورونا، والتحول الرقمي، والتكنولوجيا والجيل الخامس، وريادة الأعمال.

و”منتدى شباب العالم” هو حدث سنوي عالمي يُقام بمدينة شرم الشيخ تحت رعاية الرئيس المصري، وانطلق عبر ثلاث نسخ في الأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، استضافت أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة، إلا أنه لم ينظم عام 2020 بسبب ظروف جائحة كورونا.

واعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *