أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، الثلاثاء، أن الانتصارات في شبوة ومأرب خطوة على طريق استعادة الدولة، معلناً أن “عملية حرية اليمن السعيد التي انطلقت اليوم تستهدف حشد الطاقات نحو استعادة البلاد من الانقلاب الحوثي”.

وقال في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن “الانتصارات الكبيرة في شبوة ومأرب، والصمود في بقية الجبهات، مرحلة مختلفة في معركة هزيمة مشروع إيران الدموي في اليمن”.

كما أضاف: “اليمن موطن العروبة ولن يكون إلا جزءاً حياً متكاملاً مع محيطه الخليجي والعربي سياسيا وجغرافيا واقتصاديا واجتماعيا، ولن يقبل شعبنا الأصيل بأي مشاريع تحاول طمس هويته والتحول إلى شوكة ومنصة لابتزاز العالم خدمة لأجندات إيران”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التحالف العربي، عن إطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” في كافة الجبهات اليمنية، لجعل اليمن ضمن مصفوفة الدول الخليجية.

وقال المتحدث الرسمي للتحالف العربي، العقيد تركي المالكي، في مؤتمر صحفي من محافظة شبوة المحررة، إن العملية العسكرية بدأت فجر اليوم لتحرير اليمن، مشيرًا إلى أن التحالف يقوم بعملية عسكرية من أجل تطهير اليمن ليكون أمنا مستقرًا.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *