تستعد ألوية العمالقة الجنوبية، لتنفيذ حملة عسكرية ضخمة، لتحرير محافظة مأرب من مليشيا الحوثي الإرهابية التي سيطرت على مديريات جنوب المحافظة في سبتمبر 2021.

وقالت مصادر ميدانية، إن أليو العمالقة الجنوبية، تقدمت، الأربعاء 12 يناير 2022، شمالي حريب نحو جبهة ملعاء في مأرب، وتسيطر على جبلي الفليحة وسليل شرقي مديرية حريب بمحافظة مأرب.

وأكدت مصادر محلية، إن الوية العمالقة الجنوبية، دفعت بخمسة ألوية قتالية جديدة إلى محافظة شبوة قادمة من عدن والساحل الغربي، استعدادًا لتحرير الجوبة والعبدية، ليكون قوام الألوية التي تعمل على تأمين محافظة شبوة من الجماعات الإرهابية، وتستعد للتوغل في مأرب نحو عشرة ألوية.

وفي ذات السياق، كشفت المصادر، أن المليشيا الحوثية الإرهابية، أرسلت هي الأخرى تعزيزات كبيرة بواسطة شاحنات مدنية، خوفًا من ضربات التحالف العربي.

وأوضحت أن تلك التعزيزات جآت بعد أن دفعت المليشيا، بعناصر ضخمة إلى إلى ناطع والصومعة في محافظة البيضاء للتصدي لهجوم العمالقة المحتمل على هذه المناطق.

وبينت أن المليشيا الحوثية، دفعت بكل ثقلهم إلى البيضاء، خشية من سقوطها بأيدي العمالقة، لكون أن سقوطها يعني وصول ألوية العمالقة الجنوبية إلى مشارف صنعاء وذمار وإب.

والثلاثاء 11 يناير 2022، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، انطلاق عملية “حرية اليمن السعيد” في كافة الجبهات اليمنية، لجعل اليمن ضمن مصفوفة الدول الخليجية.

وقال المتحدث الرسمي للتحالف العربي، العقيد تركي المالكي، في مؤتمر صحفي من محافظة شبوة المحررة، إن العملية العسكرية بدأت فجر اليوم (الأحد) لتحرير اليمن، مشيرًا إلى أن التحالف يقوم بعملية عسكرية من أجل تطهير اليمن ليكون أمنا مستقرًا.

وفي ذات اليوم، حررت ألوية العمالقة الجنوبية مناطق واسعة من مديرية حريب، جنوبي محافظة مأرب، غداة إعلانها تحرير محافظة شبوة المجاورة بالكامل من مليشيا الحوثي، بعد قرابة عشرة أيام من معارك طاحنة بين الجانبين، في عملية أطلق عليها اسم “إعصار الجنوب”.

وفي 22 سبتمبر 2021، سيطرت مليشيا الحوثي على مركز مديرية حريب الذي يحمل الإسم ذاته للمديرية، في محافظة مأرب النفطية ( 170 كلم شرق صنعاء)، بدون أي مقاومة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *