لقي قياديان بارزان لدى مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً، مصرعهما، ضمن عشرات آخرين، في جبهات القتال بمحافظتي مأرب والبيضاء.

مصادر عسكرية ميدانية قالت، الأربعاء 12 يناير 2022، إن القيادي الحوثي عبدالكريم الضحياني، المكنّى (أبو يونس)، لقي مصرعه برفقة العشرات من عناصر المليشيا، في مديرية رغوان، بمحافظة مأرب (شمال شرقي اليمن).

وأفادت المصادر أن الصريع “أبو يونس”، قُضي عليه، ضمن عشرات آخرين بعد احتدام المعارك في جبهة رغوان، عقب هجوم مباغت شنته القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الساعات الماضية على مواقع تمركز المليشيا الإرهابية.

وذكرت أن القيادي الصريع الضحياني ينحدر من محافظة صعدة، معقل زعيم المليشيا الإرهابي عبدالملك الحوثي، وأحد أبرز القيادات المقربة من قيادات الصف الأول للمليشيا.

وفي سياق الخسائر القيادية الحوثية، قُضي على قيادي بارز آخر، في معارك البيضاء، الحدودية مع محافظتي مأرب وشبوة اللتين تشهدان معارك عنيفة.

وقالت مصادر ميدانية، إن رئيس ما تسمى “العمليات الحربية” لدى المليشيا الحوثية في محور البيضاء، العميد محمد طاهر السقاف السوادي السيد، قتل مع مرافقيه بغارة جوية للتحالف يوم الأحد.

وبحسب المصادر، استهدفت الضربة الجوية السوادي في مديرية نعمان بمحافظة البيضاء، المتاخمة لمديرية بيحان على المحور الشمالي الغربي لمحافظة شبوة.

ووفقا للمصادر، أوكلت مليشيا الحوثي، مؤخراً، إدارة عمليات الملف الأمني لديها بالمحافظة إلى الصريع “السوادي السيد”.

واليومين الماضيين شهدت مديرية نعمان، معارك عنيفة بين قوات العمالقة ومليشيا الحوثي الإرهابية، أسفرت عن تحرير عدد من المواقع واستعادة آليات قتالية.

يأتي ذلك بعد أيام على استعادة مديريات بيحان وعسيلان والعين بمحافظة شبوة، التي سقطت بيد المليشيا الحوثي الإرهابية أواخر العام الماضي 2021م.

وخلال الأيام الماضية خسرت المليشيا المئات من عناصرها بينهم قيادات عسكرية وميدانية تنتحل رتبا متفاوتة، في العديد من جبهات شبوة ومأرب والبيضاء، بعشرات الغارات الجوية للتحالف العربي.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *