أكدت الخارجية الأميركية، أن هجمات الميليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، لن تفعل شيئا سوى عزلهم، مؤكدة أنهم “مخطئون”.

وقال المتحدث باسم الخارجية نيد برايس ، في تصريحات نقلتها قناة العربية السعودية، أن الولايات المتحدة الأمريكية سعت لوقف إطلاق النار في اليمن والحوثيون عملوا عكس ذلك.

وأوضح أن واشنطن قدمت حتى الآن نحو 4 مليارات دولار لمساعدة اليمنيين، دون أن يرد تفاصيل طبيعة تلك المساعدات.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء 12 يناير 2022، شددت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد على أن تهريب الأسلحة من إيران إلى الحوثيين يضرب مثالا آخر على نشاط إيران “المزعزع للاستقرار” ما يطيل أمد الحرب في اليمن.

وأضافت المندوبة الأميركية عبر حسابها على تويتر، أن تدفق الأسلحة من إيران إلى الحوثيين يمثل أيضا “انتهاكا صارخا” لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *