قال قائد القوات المشتركة، الفريق الأول الركن مطلق بن سالم الأزيمع، السبت 15 يناير 2022، إن ميناء الحديدة غربي اليمن، يستقبل الأسلحة وآلة التدمير الإيرانية من صواريخ وطائرات انتحارية، ويعد منطلق الزوارق المفخخة، والقرصنة.

وأكد “الأزيمع” خلال اجتماع بالقيادات الميدانية وقيادات التحالف، استمرار جهود قيادة القوات المشتركة وحلفائها بدعم الجيش الوطني ودعم وإسناد ألوية اليمن السعيد وألوية العمالقة لإعادة الشرعية اليمنية.

ووجه قائد القوات المشتركة رسالة خاصة للآباء والأمهات في صنعاء وصعدة وعمران وذمار وكل المناطق التي تقع تحت سيطرة الحوثي وميليشيا الإرهاب والموت والدمار، مناشداً إياهم بأن لا يرسلوا فلذات أكبادهم إلى محارق الموت، وأن لا يسلموهم لمن لا عقل ولا دين ولا فكر ولا تاريخ ولا مستقبل لهم.

وأضاف الفريق الأزيمع بالاجتماع: “أساس القوه وعنوان النصر هو تلاحم أهل اليمن، وأن استمرار هذا التلاحم والتضامن وحشد الطاقات قد بدأ في مأرب ثم ثنّى بشبوة، وثلّث بـ”حرية اليمن السعيد”.

وزاد: “إننا نتطلع إلى ترك المصالح الضيّقة والمنافع الذاتية، إكراما للشهداء ولمستقبل اليمن السعيد”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *