أدان المكتب السياسي للمقاومة الوطنية الهجوم الإرهابي الذي أعلنت ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا مسئوليتها عنه، واستهدف منطقة الإنشاءات الجديدة بمطار أبو ظبي وصهاريج لنقل المحروقات في منطقة المصفح بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وأسفر عن سقوط 3 قتلى مدنيين من جنسيات آسيوية وإصابة آخرين، وخلف أضراراً في تلك المنشآت.

واعتبر بيان صادر عن المقاومة، الاثنين 17 يناير 2022، إن هذه الهجمات الإرهابية على الأعيان المدنية والمدنيين في الإمارات، والجارة السعودية تعكس تنامي الخطر الذي باتت تمثله مليشيا الحوثي بدعم وتوجيه إيراني على أمن واستقرار دول الجوار، وسلامة خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر وباب المندب، والأمن والسلم الإقليمي والدولي، وضرورة العمل على وأده في مهده.

وأوضح أن الهجمات تؤكد استمرار المليشيا الحوثية في الاستخفاف بالقوانين والمواثيق الدولية، وتحدي إرادة المجتمع الدولي ومجلس الأمن الذي أدان قبل أيام جريمة قرصنتها لسفينة الشحن “روابي” التي تحمل علم الإمارات العربية المتحدة أثناء إبحارها قبالة سواحل الحديدة.

ودعا البيان، المجتمع الدولي والدول العربية كافة إلى استشعار الخطر، ودعم نضال الشعب اليمني بإسناد من أشقائهم في التحالف العربي  لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، وتحرير كل شبر من اليمن، ومنع تحويل أراضيه إلى منطلق لنشر الفوضى وشن الهجمات الإرهابية التي تستهدف المدنيين.

وأكدت المقاومة الوطنية، تضامنها المطلق مع الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووقوقنا إلى جانبها في اتخاذ كافة التدابير التي تحفظ أمنها واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *