تعهّدت الولايات المتحدة الإثنين 17 يناير 2022، بمحاسبة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران الذين أعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم مطار أبوظبي، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين، الإثنين.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، في بيان، أن واشنطن تدين بشدة الهجوم الذي وصفه بأنه “إرهابي” على منشآت مدنية في أبوظبي بالإمارات وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأضاف: “سنعمل مع الإمارات والشركاء الدوليين لمحاسبة الحوثيين”، مؤكداً التزام أميركا بأمن دولة الإمارات لا يتزعزع ونحن نقف إلى جانب شركائنا الإماراتيين في مواجهة جميع التهديدات التي تتعرض لها أراضيهم.

إدانة أميركية للهجوم الإرهابي
بدوره، أكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في اتصال هاتفي اليوم، مع الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إدانة واستنكار الولايات المتحدة للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.

كما عبر عن تعازيه لدولة الإمارات في ضحايا هذا العمل الإرهابي وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وكانت شرطة إمارة أبوظبي أكدت اليوم اندلاع حريق، ما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3، بالقرب من خزانات أدنوك، إضافة لوقوع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي.

وأدى الحريق إلى وفاة 3 أشخاص “هنديان وباكستاني” وإصابة 6 في انفجار صهاريج المحروقات في أبوظبي، وفق وكالة أنباء الإمارات (وام).

وأشارت التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار “درون” وقعت في المنطقتين قد تكون تسببت في الانفجار والحريق.

من جهتها، أعلنت ميليشيا الحوثي مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي، وفق ما نقلت وكالة “رويترز” عن متحدث باسمها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *