قالت صحيفة “عُكاظ” السعودية، إنه بالتوازي مع تصعيد مليشيا الحوثي الأزمات الاقتصادية في صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية التي تسيطر عليها، خصوصا أزمة الوقود وإعاقة حركة النقل، تزايدت جرائم السرقة والخطف والقتل بشكل متصاعد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر، أن أكثر من 450 جريمة شهدتها العاصمة ومحافظات عمران وذمار وإب خلال الأسبوعين الماضيين بينها جرائم اختطاف للأطفال من المدارس وعمليات اقتحام للمنازل وسرقتها وجرائم تصفية وقتل داخلي.

وأفادت المصادر أنه إلى جانب ذلك وقعت اشتباكات بين أتباع رئيس اللجنة الانقلابية محمد علي الحوثي وأتباع رئيس الاستخبارات العسكرية الحوثية عبدالله أبو علي الحاكم في صنعاء وأسفرت عن مقتل مسلحين وإصابة عدد آخر بسبب خلافات على الأموال والمناصب.

وذكرت المصادر أن قياديًا حوثيًا قتل شاباً وشقيقته بعد سطوه على ممتلكاتهما وأراضيهما بالسلاح في مديرية النادرة بإب، مؤكدة أن الجريمة تأتي في إطار عمليات الانفلات الأمني وجرائم السطو التي تمارسها قيادات المليشيا ضد المدنيين العزل.

المصادر أوضحت أن المليشيا، سطت على مبالغ كبيرة من مواطنين، من ضمنها أكثر من 200 مليون ريال يمني من العملة الجديدة نهبتها من مسافرين خلال الأشهر الستة الماضية في مختلف المحافظات.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *