استمرت المعارك الضارية بين القوات الحكومية وقوات العمالقة وبين مليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، تركزت في العديد من جبهات القتال جنوبي محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن المعارك العنيفة، تواصلت، الثلاثاء 18 يناير 2022، بين الطرفين في العديد من الجبهات قتالية بالمحور الرملي، شرقي مديرية الجوبة، إلى الجنوب من المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية تمكنت خلال المعارك، من استعادة السيطرة على مواقع جديدة، وسط تراجع مستمر للمليشيا الحوثية.

وأضافت: أن القوات الحكومية، تواصل تقدمها الميداني في محيط معسكر أم ريش التدريبي، عقب معارك ضارية دارت في الجبهات الصحراوية.

وأفادت المصادر، أن المعارك العنيفة تواصلت بين الطرفين في سلاسل جبال الردهة، وملعاء، وسط انهيارات واسعة للمليشيا الحوثية، وتقدم القوات الحكومية.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية تمكنت خلال اليومين الماضيين من استعادة السيطرة على ما لا يقل عن 25 كم في المنطقة الصحراوية. شرقي الجوبة.

وفي محيط مدينة حريب، قالت المصادر إن جبهات القتال شهدت معارك متقطعة وقصفا متبادلا بين قوات ألوية العمالقة الجنوبية والمليشيا الحوثية في عدة محاور.

وبحسب المصادر، فإن المعارك ترافقت مع سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي، استهدفت عدة مواقع وتعزيزات للمليشيا الحوثية على امتداد الجبهتين الجنوبية والغربية، كبدتها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *