أكد المتحدث باسم البنتاغون الأمريكي، جون كيربي، الثلاثاء 18 يناير 2022، إن المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، هي من شنت هجوما على أبوظبي بطائرات مسيرة.

وقال جون كيربي، في مؤتمر صحفي، إن استخدام الطائرات المسيرة لشن هجمات تهديد يتطور باستمرار، مشيرًا إلى أن الإمارات العربية المتحدة لم تطلب المساعدة الإيرانية.

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” بأن نتائج التحقيق الإماراتي الأولي خلص إلى نفس رواية الحوثيين بشأن الهجمات التي استهدفت مطار أبو ظبي ومنشآت مدنية يوم أمس الاثنين.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مصادر مطلعة على التحقيق الأولي الذي أجرته دولة الإمارات العربية المتحدة، قولها إن “الحوثيين استخدموا مزيجا من الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وطائرات مسيرة لاستهداف أبوظبي وأجزاء من المملكة العربية السعودية، في واحدة من أكثر الهجمات جرأة للجماعة المدعومة من إيران على منافسيها الخليجيين منذ سنوات”.

وقد أسفر الهجوم على مطار أبوظبي ومنشآت نفطية عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرين، في “أوضح دليل على التقدم العسكري الذي حققه الحوثيون في السنوات الأخيرة، بمساعدة إيران”، بحسب الصحيفة.

هجوم حوثي على أبوظبي
وكانت شرطة إمارة أبوظبي أكدت الاثنين 18 يناير اندلاع حريق، ما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية في منطقة مصفح آيكاد 3، بالقرب من خزانات أدنوك، إضافة لوقوع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي.

وأدى الحريق إلى وفاة 3 أشخاص “هنديان وباكستاني” وإصابة 6 في انفجار صهاريج المحروقات في أبوظبي، وفق وكالة أنباء الإمارات (وام).

وأعلنت المليشيا الحوثية، مسئوليتها عن تلك الهجمات، وقالت إنها استخدمت 5 صواريخ بالستية مجنحة وعدد من الطيران المسير.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *