كشفت مصادر محلية، الخميس 20 يناير 2022، عن مقتل خبراء من الحرس الثوري الإيراني وقيادات حوثية، في غارات لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، غربي محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، إن مقاتلات التحالف استهدفت مقرًا لقيادات الحوثيين في مديرية صرواح غربي مأرب، يتواجد فيه خبراء إيرانيون في صناعة الطيران وقيادات حوثية رفيعة.

وأضافت المصادر أن الغارات أدت إلى مقتل جميع القيادات المتواجدة في المبنى التي اتخذته مقرًا عملياتيًا، وتجميعًا للصواريخ البالستية والطيران المسير.

إلى ذلك قالت مصادر إعلامية إن استعدادات عسكرية كبيرة وصلت لقوات الحكومة اليمنية من أجل التقدم نحو مديرية الجوبة جنوب مأرب.

وذكرت مصادر ميدانية أن الحوثيين شنوا هجوماً عنيفاً على مواقع القوات الحكومية في جبهة الرملة والبلق الشرقي، وشرق العكد وجنوبي الفلج جنوب مأرب.

وأشارت إلى أن معارك تدور في محيط معسكر أم ريش والجبال المحيطة بمرتفعات ملعاء، وذلك عقب تقدم القوات الحكومية والقبائل اليمنية باتجاه المعسكر وقطع خطوط إمدادات الحوثيين.

وأكدت المصادر تصدي القوات الحكومية لهجوم الحوثيين، ووقوع خسائر في صفوفهم.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *