كشفت مصادر اقتصادية مطلعة أن حزب الاصلاح (الاخوان المسلمينفي اليمن) في مأرب تصدر يوميا أكثر من 15 ألف برميل من خام النفط تستخرج من حقول المحافظة الغنية بالوقود.

وأوضحت المصادر، أن النفط المستخرج من حقول مأرب النفطية يتم نقلها عبر شاحنات نقل إلى ميناء النشيمة النفطي للتصدير، بعد تعذر التصدير عبر الانبوب الناقل إلى ميناء رأس عيسى وسط استمرار سيطرة الحوثيين على الميناء النفطي والأعطال التي قاموا بها للانبوب الممتد من مارب إلى الحديدة.

وأشارت المصادر إلى ان الكمية المصدرة تضاف إلى نحو أربعة آلاف برميل يتم تكريرها يوميا في مصفاة صافر في مارب، وتخصيصها للسوق المحلية في مارب وما جاورها وتباع بمليارات الريالات.

وبحسب المصادر فان قيمة عائدات الجماعة من النفط المصدر من حقول مارب يصل إلى اثنين مليون و 250 ألف دولار شهريا، تخصم منها 20 في المائة لصالح السلطة المحلية في المحافظة، فيما يتقاسم البقية نافذي جماعة الاخوان مع مسؤولين في الرئاسة والحكومة.

وأكدت المصادر ان السلطة المحلية في مارب تمتنع عن توريد عائداتها إلى البنك المركزي في عدن، فيما تمتنع عن دفع رواتب افراد القوات الحكومية المرابطين في الجبهات، بذريعة عدم تعزيز البنك المركزي للرواتب المقررة.

وأشارت المصادر إلى ان استمرار هذا الخلل القائم يعزز من الاختلال في توزيع الثروة، بحيث تتصاعد ثروات نافذي وقيادات الاخوان، مقابل تدهور العملة الوطنية والاقتصاد اليمني بشكل عام.

• عن وكالة خبر

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *