كشفت مصادر سياسية وعسكرية يمنية، إن عدد من القيادات الحوثية الكبيرة قتلت في قصف جوي للتحالف العربي استهدف الكلية البحرية في محافظة الحديدة غربي اليمن الاسبوع الماضي.

ونقل الموقع العربي «زوايا عربية» عن المصادر قولها، إن الغارة الجوية التي استهدفت الخميس 20 يناير 2022، مواقع وثكنات للمليشا الحوثية في محافظة الحديدة (غرب)، كان من ضمنها الكلية الحربية التي كان يعقد فيها اجتماع عملياتي لقيادات حوثية.

وأوضحت المصادر (لم يسميها)، أن القيادات التي كانت مجتمعة في مقر الكلية الحربية، كانت كبيرة ويعتقد أنها من الصف الأول، مشيرةَ إلى أن ارباكًا كبيرًا يسود وسط المليشيا الحوثية التي تضررت بشكل كبير.

وأشارت إلى أن المليشيا الحوثية، اتخذت قرار بقطع الانترنت في اليمن، بعد ضربة موجعة وجهها التحالف العربي لثكنات ومواقع عسكرية مهمة للمليشيا الحوثية، خوفًا من تسريب معلومات عن مقتل قيادات حوثية، وتأثير ذلك على معنوياته مليشياتها في الجبهات.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *