اقدمت مليشيا الحوثي الارهابية على تفخيخ جثث قتلاها الغير منتمين للسلالة في جبهات القتال جنوب مأرب (شرق اليمن).

وأكدت مصادر عسكرية ميدانية، ان مليشيا الحوثي اقدمت على تفخيخ جثث عدد من قتلاها الغير منتمين للسلالة فئة “الزنابيل” المرمية في اطراف جبهتي حريب والجوبة، وفقًا لما نقلته وكالة خبر.

وأوضحت المصادر، أن المليشيا حاولت بكل خسة ودناءة استهداف ابطال ألوية العمالقة والجيش بتفخيخ جثث عدد من عناصرها الا ان أبطال مقاتلي ألوية العمالقة – وحدة الاستطلاع- كشفت امرها بتعمد المليشيا انتشال جثة احد مشرفيها المنتمي للسلالة الهاشمية – فئة القناديل- وتركها جثث عدد من عناصرها التي تبين انهم من أبناء القبائل وقد كان لديها متسع من الوقت وامكانية انتشال جثث من تبقى من مقاتليها المرمية في اطراف الشعاب والوديان.

وأشارت إلى أن المليشيا عمدت على هذه الحيلة وتفخيخ جثث عناصرها “الزنابيل” لايقاع اكبر عدد ممكن من الضحايا ولمعرفتها المسبقة بأن اخلاق أبطال العمالقة لن تسمح بترك جثث مقاتليها مرمية لتأكلها الطيور والحشرات بل ستقوم بانتشالها ثم دفنها.

وتتفنن مليشيا الحوثي بتفخيخ وتموية العبوات الناسفة والالغام مختلفة الاحجام والاشكال وجعلها بعضها شبيهه بالحجارة والرمال والاشجار كلا بحسب المكان التي توضع فيه بهدف الايقاع بأكبر عدد من الضحايا اكانوا من المدنيين او العسكريين في مختلف المناطق.

وبحسب تقارير فقد بلغ اعداد الالغام التي زرعتها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران نحو 2 مليون لغم في مختلف المحافظات اليمنية واغلبها في محافظات مأرب وتعز والساحل الغربي.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *