تواصل القوات المشتركة التنكيل بالمليشيا الحوثية في مختلف جبهات الساحل الغربي تزامنا مع هزائمها الساحقة والمتواصلة جنوب مأرب بعد تحرير شبوة على يد احتياط ألوية العمالقة- إحدى تشكيلات القوات المشتركة، والتي انتقلت شرقا ضمن عملية إعادة التموضع والانتشار التي نفذتها المشتركة للتخلص من قيود اتفاق ستوكهولم المشؤوم في الحديدة غربا.

وقال الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن الوحدات المرابطة في خطوط النار بجبهات مقبنة غرب تعز ومديريتي جبل راس والجراحي بمحافظة الحديدة كبدت المليشيات التابعة لإيران خسائر بشرية ومادية كبيرة بضربات مركزة.

وأوضح أن القوات المشتركة كثفت ضرباتها خلال ال 48 ساعة الماضية محققة إصابات مباشرة في سلسلة أهداف ثابتة وأخرى متحركة للمليشيات الحوثية في المديريات المشار إليها غرب تعز وجنوب الحديدة.

وأكد وقوع قتلى وجرحى بضربات طالت تعزيزات فضلا عن المستهدفين في ثكناتهم وأوكارهم قرب خطوط التماس.

يشار إلى أن احتياط ألوية العمالقة انتقلت مؤخرا شرق الوطن بعد النجاح الذي حققته القوات المشتركة بإعادة التموضوع والانتشار في الساحل الغربي.

وتمكنت ألوية العمالقة بإسناد طيران التحالف العربي من تحرير المديريات التي كانت تحت سيطرت المليشيات التابعة لإيران في شبوة ثم واصلت العمالقة التقدم وحررت مديرية حريب (أولى مديريات مأرب) ولا تزال العمليات بوتيرة عالية لتحرير كامل مديريات جنوب مأرب- كخطوة أولى- وسط انهيارات كبيرة ومتتالية في صفوف المليشيات الحوثة فضلا عن خسائر بشرية ومادية كبيرة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *