قال مصدر عسكري إن قصفًا بصواريخ الكاتيوشا استهدف، في ساعة مبكرة من الإثنين 31 يناير 2022، مواقع تابعة لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في جبل العر بمديرية الحد يافع عند الحدود الإدارية بين محافظتي لحج والبيضاء وسط البلاد دون أن يشير المصدر العسكري إلى سقوط ضحايا في صفوف القوات المدعومة من الإمارات.

وأوضح المصدر، أن مليشيا الحوثي نفذت في الساعات الأولى من صباح اليوم قصفًا بصواريخ الكاتيوشا استهدف ثكنات تتمركز فيها وحدات مشتركة من الحزام الأمني وفصائل من المقاومة الجنوبية في جبل العر الواقع في مديرية الحد بيافع دون أن يخلف إصابات غير أن المصدر العسكري قال إن القصف تسبب بخسائر مادية محدودة، وفقًا لما لما نقله موقع المصدر أون لاين.

وأضاف المصدر أن قصفًا متبادلاً شهدته المنطقة الحدودية المحاذية لمحافظة البيضاء بين القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي من جهة ومليشيا الحوثي من جهة ثانية، فيما أفادت مصادر محلية وشهود عيان في مديرية مكيراس بوصول تعزيزات عسكرية تابعة للمليشيا إلى أعلى عقبة ثرة الفاصلة بين مديريتي لوذر ومكيراس.

إلى ذلك قال مصدر عسكري إن هناك استعدادات تجري لإطلاق عملية عسكرية واسعة لتحرير المديرية الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي منذ مطلع العام 2015، بمشاركة قوات من ألوية العمالقة المدعومة من الإمارات ولواء الأماجد المدعومين من التحالف بقيادة السعودية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *