قالت السفارة الأمريكية في اليمن، إن الاعتداءات الأخيرة لمليشيا الحوثي الإرهابية بإغلاق ست إذاعات محلية في العاصمة صنعاء، أمرا يعبر تدهور البيئة الإعلامية باليمن.

وذكرت رسالة للقائمة بأعمال السفير كاثي ويستلي “إنني قلقة للغاية من تدهور البيئة الإعلامية في اليمن”، والذي شهد مزيدًا من التدهور في مستوى الحرية الإعلامية منذ انقلاب الحوثيين عام 2014م.

وأضافت: “إن تعليق عمل بعض وسائل الإعلام والاعتقال التعسفي ومضايقة الصحفيين يشير الى توجه مقلق”.

وتابعت المسؤولة الأمريكية: أثني على الأفراد الشجعان الذين يخاطرون بحياتهم كل يوم لكشف الحقيقة، إنهم يستحقون احترامنا وحمايتنا”.

يشار إلى أن مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا، قامت الأسبوع الماضي بإغلاق ست اذاعات محلية عقب اقتحامها في العاصمة صنعاء.

وكشف بيان لنقابة الصحفيين اليمنيين، بأن الإذاعات الست التي تم إغلاقها هي (صوت اليمن، جراند أف أم، الأولى، طفولة مجتمعية، الديوان، ودلتا).

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *