كشف تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن في تقريره سلمه لمجلس الأمن السبت 29 يناير 2022، أن محافظة عمران من أكثر المحافظات ارتفاعاً في عدد القتلى من الأطفال المجندين بصفوف الحوثيين.

فقد كشف التقرير أن 2688 حالة تجنيد وقتل للأطفال في محافظة عمران، سُجلت ما بين يوليو 2014 وديسمبر 2021.

وبلغ عدد حالات التجنيد 2107 حالات تجنيد و526 حالة قتل.

ذروة حالات التجنيد
كذلك، وصل عدد حالات التجنيد ذروته في عام 2015 حيث وصلت 600 حالة تجنيد، أما حالات القتل فقد بلغت 73 حالة.

وفي العام 2014، سجلت عمران 540 حالة تجنيد للأطفال و39 حالة قتل.

أما في العام 2016 تراجعت حالات التجنيد حيث بلغت 158 حالة وتزايدت حالات القتل بتسجيل 88 حالة قتل لتعاود الصعود مجدداً في 2017 بـ 213 حالة تجنيد و72 حالة قتل.

ازدياد حالات القتل
وتزايدت حالات التجنيد والقتل أكثر في 2018 حيث سجلت 319 حالة تجنيد و121 حالة قتل ثم تراجعت في 2019 بتسجيل 70 حالة تجنيد وقتل.

أما عام 2020 فقد بلغت حالات التجنيد 190 حالة، فيما حالات القتل بلغت 86 حالة ليأتي عام 2021 أخيراً حيث سجلت 64 حالة تجنيد وقتل كأقل عام سجلت فيه حالات تجنيد وقتل الأطفال من بين سبعة أعوام ونصف.

يشار إلى أن ميليشيات الحوثي تقوم بتجنيد الأطفال في صفوفها عبر إقامة مخيمات صيفية، تشجع فيها على خطاب الكراهية وزيادة الرغبة في القتال والعنف.

تحذيرات دولية
ورصد تقرير خبراء الأمم المتحدة نهاية يناير الماضي، استمرارَ تجنيد الحوثيين للأطفال اليمنيين في مناطق نفوذهم، مستغلين المدارس والمساجد لهذا الغرض.

كما كشف التقرير تجنيد الميليشيات لأكثر من ألفٍ وأربعِمئة طفلٍ تتراوح أعمارهم بين العشرة إلى سبعةَ عشر عاما، وقتلوا خلال المعارك عام ألفين وعشرين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *