قال قائد القيادة المركزية الأمريكية فرانك ماكنزي، إن سبب استمرار الحرب في اليمن أكثر من سبع سنوات، يرجع إلى حد كبير إلى دعم إيران لميليشيا الحوثي.

وأشار قائد القيادة المركزية الأمريكية، إلى هجمات مليشيا الحوثي الأخيرة على الإمارات، وقال إن “الحوثيين مقارنة بإيران لديهم رغبة أقل للدخول في حرب محدودة، وبغض النظر عن الخطر الذي يهدد أرواح البشر، فإنهم يستخدمون بتهور أي قدرة تسليحية تسلمها لهم إيران”.

وأضاف، في مقابلة مع معهد الشرق الأوسط، إن الحوثيين وإيران يستخدمون الناس في الحرب اليمنية كفئران تجارب، وهي تجربة غير إنسانية في الحرب الحديثة.

وأكد أن النظام الإيراني يعتمد على المليشيات التي تعمل بالوكالة لها للقيام “بعملها القذر”، مشيراً إلى أنها تعرض أرواح البشر للخطر من خلال نقل الأسلحة والموارد الأخرى إليهم.

وقال قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن “إيران تدرك جيداً خطوطنا الحمراء في العراق، لكن الأدلة تظهر أن الجماعات المسلحة تحاول بجدية قتل القوات الأميركية بهذه الهجمات”.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *