تسود حالة من الفوضى الأمنية العارمة، والانفلات الأمني غير المسبوق في محافظة إب (وسط اليمن)، الخاضعة لسيطرة المليشيا الإرهابية، وسط خلافات بين المشرفين الحوثيين على الجبايات، وسرقة المواطنين.

وقالت مصادر، إن اشتباكات عنيفة اندلعت، الثلاثاء 8 فبراير 2022، في جولة العدين، بين عدد من عناصر المليشيا الإرهابية، خلفت إصابات في صفوف الجماعة، وبين جموع المواطنين الذين صادف وجودهم أثناء الاشتباكات.

وفي وقت سابق،  أطلقت المليشيا الحوثية النار على شاب عشريني، أثناء خروجه من جامع البر في منطقة الظهار بمحافظة إب، الذي طالبهم بالرحيل من المحافظة والعودة إلى صعدة.

وقال مصدر محلي، إن الشاب (م.ع)، طالب المليشيا الحوثية بالرحيل، ليعود السلام إلى اليمن، ليتفاجأ الجميع، بإطلاق النار عليه مباشرة من قبل أحد عناصر المليشيا الحوثية الإرهابية.

وأوضح المصدر، أن عدد من أبناء المنطقة، سارعوا بنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، وسط أنباء تفيد أنه فارق الحياة، وسط توتر كبير بين أبناء المحافظة والمليشيا الإرهابية الموالية لإيران.

والاثنين 7 فبراير 2022، قال سكان محليون إن المواطن “علي قايد علي القح” (55 عاما) قتل برصاص مسلح بمديرية بعدان شرقي المحافظة.

وفي حادثة أخرى، أقدم مواطن على قتل شقيقه طعنا بآلة حادة، بمديرية يريم شمال شرقي محافظة إب بخلاف على “هاتف”.

وبحسب الأهالي، فإن الضحية يدعى “عبدربه عبدالله صالح سيف الزراعي”، حيث تعرض لطعنة قاتلة من شقيقه “علي” بواسطة “جنبية” في الرقبة أدت إلى مقتله على الفور.

وخلال اليومين الماضين قتل وأصيب خمسة أشخاص بحوادث متفرقة بعدد من مديريات محافظة إب.

وتشهد محافظة إب الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، فوضى أمنية زادت معها معدلات الجريمة والقتل والنهب والسطو على ممتلكات المواطنين بمختلف مديريات المحافظة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *