بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، السبت 19 فبراير 2022، سبل تعزيز الجهود المشتركة لوقف انتهاكات ميليشيات الحوثي بحق اليمن وشعبه.

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد على هامش أعمال مؤتمر ميونخ للأمن، مناقشة سبل تعزيز الجهود المشتركة بشأن وقف انتهاكات ميليشيات الحوثي الإرهابية، التي تعطل الحل السياسي في اليمن.

وتناول الجانبان أهمية تعزيز الجهود المشتركة لوقف اعتداءات الحوثي المستمرة على المنشآت المدنية والاقتصادية، وتهديدها للملاحة الدولية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وتطرق اللقاء إلى العديد من القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها تعزيز الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وجهود إرساء دعائم السلام التي يبذلها البلدان الصديقان بالمنطقة والعالم.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حيال البرنامج النووي الإيراني والمفاوضات الدولية المبذولة في هذا الشأن، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، فقد أكد الوزيران أهمية تعزيز الجهود المشتركة لوقف اعتداءات الحوثي المستمرة على المنشآت المدنية والاقتصادية، وتهديدها للملاحة الدولية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *