أعلن مدير هيئة الأمن الفدرالية الروسية، ألكسندر بورتنيكوف، الإثنين 21 فبراير 2022، أن القوات الروسية قضت على “مجموعتين تخريبيتين” من أوكرانيا حاولتا التسلل لأراضي روسيا وأسرت عسكريا كان ضمنهما.

وقال بورتنيكوف، خلال اجتماع لمجلس الأمن الفدرالي برئاسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: “هذه الليلة وصلت مجموعتان تخريبيتان للعسكريين الأوكرانيين إلى حدود الاتحاد الروسي من مقاطعة لوغانسك وأراضي ماريوبل”، بحسب موقع “روسيا اليوم” المحلي.

وأضاف: “أسفر القتال الذي خاضته قوات الحرس الحدودي بدعم من وزارة الدفاع الروسية عن القضاء على المجموعتين التخريبيتين، وجرى أسر عسكري من القوات الأوكرانية، ويتم اتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وشدد المسؤول الروسي على أن الأوضاع على الطرف الروسي من الحدود مستقرة بشكل عام وتعمل كل الجهات المعنية بشكل مشترك على ضمان الأمن هناك.

وتوترت العلاقات بين كييف وموسكو، على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية في 16 مارس/ آذار 2014، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في “دونباس”.

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، فيما هددت واشنطن بفرض عقوبات على موسكو في حال شنت هجوما على كييف.

ونفت روسيا استعدادها لغزو أوكرانيا، واتهمت الدول الغربية بتقويض أمنها من خلال توسع الناتو نحو حدودها.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *