أعلن اليمن، الأربعاء 23 فبراير 2022، تسجيل 5 إصابتات جديدة بفيروس كورونا، ومتعافيان، و ست حالات وفاة، خلال الأربعة والعشرين الساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 11751 حالة في 12 محافظة يمنية محررة.

وأوضحت اللجنة الوطنية العليا لمكافحة وباء كورونا في اليمن، أنه تم تسجيل حالات الوفاة الجديدة في محافظات مأرب (3 إصابات وحالة وفاة) وتعز (إصابة واحدة وحالتي وفاة) وشبوة (إصابة واحدة وحالتي وفاة) وحضرموت (متعافيان وحالة وفاة)، ولم تعلن عن تسجيل حالات جديدة في بقية المحافظات.

العدد الكلي
وبينت اللجنة، أنه وبتسجيل العدد الجديد، يرتفع عدد الحالات المؤكدة في اليمن منذ 10 أبريل 2020، إلى (11751) حالة بينها (2130) حالة وفاة و(8582) حالة تعافي، موزعة على.

• عدن (2236 إصابة منها 1791حالة تعافي و 208 وفاة).

• حضرموت (4272‬ إصابة منها 3122 حالة تعافي 1083 حالة وفاة).

• تعز (1907 إصابة منها 1479 حالة تعافت و 269 وفاة).

• لحج (519 إصابة منها 311 حالة تعافي و115 وفاة).

• أبين (56 إصابة منها 41 حالة تعافي و14 وفيات).

• المهرة (449 إصابة منها 332 حالة تعافي و70 وفيات).

• شبوة (745 إصابة منها 484 حالة تعافي و 176 وفاة).

• مأرب (681 إصابة منها 487 حالة تعافي و 82 متوفيًا).

• الضالع (374 إصابة منها 126 حالة تعافي و 71 وفاة).

• البيضاء (255 إصابة منها 213 حالة تعافي و 13 وفاة).

• الحديدة (45 إصابة منها 36 حالة تعافي و7 وفيات).

• سقطرى (212 إصابة منها 160 متعافيًا و22 حالة وفاة)، ويرفض الحوثيين الإعلان عن عدد الحالات في المناطق التي يسيطرون عليها.

ولا يعرف الأعداد الحقيقة للإصابات في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية الإرهابية في ظل سياسة التكتم التي تتبعها المليشيا دون الإفصاح عن الواقع الوبائي في تلك المحافظات التي يتفشى فيها الفيروس على نحو مخيف، وسط وفاة قيادات حوثية كبيرة.

ظهور أعراض على عائدين من إيران
والخميس 19 مارس 2020، أدخلت المليشيا الحوثية، 15 شخصًا الحجر الصحي، بعد أن ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا المستجد.

وقالت مصادر طبية في محافظة صعدة شمالي اليمن حينها، إن أعراض فيروس كورونا ظهرت بوضوح عليهم، فتم نقلهم إلى فندق الرشيد في مركز المحافظة، والتحفظ عليهم، كحجر صحي، لكنه لم يتم الكشف عن مصيرهم حتى الان، وسط أنباء تفيد عن وفاتهم جميعًا.

وأوضحت المصادر، أن الـ15 شخصًا الذين ظهرت عليهم أعراض فيروس كورونا هم من أبناء منطقة ضحيان التابعة لمحافظة، صعدة، ومن الأشخاص المبتعثين إلى إيران، والعائدين منها ضمن الـ172 شخصًا خلال الأشهر الماضية.

لقاح كورونا
و الأربعاء 31 مارس 2021، تسلّم اليمن أول شحنة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وهي عبارة 360 ألف جرعة من لقاح استرازينيكا، وذلك بعد أسبوع من توصية لإعلان «حالة الطوارئ» إثر ارتفاع عدد الإصابات في البلد الغارق بالحرب.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في بيان على موقعها إنّ اللقاحات وصلت إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد، وهي «الدفعة الأولى من 1,9 مليون جرعة سيحصل عليها اليمن مبدئيا خلال العام 2021».

توزيع اللقاح
والثلاثاء 20 أبريل 2021، بدأت حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، في المناطق اليمنية المحررة، بعد ثلاثة أسابيع من وصول أول شحنة من برنامج «كوفاكس» العالمي للقاحات إلى البلاد.

وانطلقت حملة التطعيم في مدينة عدن الساحلية في جنوب البلاد ومقر الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، حيث تلقى كل من وزير الصحة وممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» في اليمن فيليب دواميل جرعة إظهارا للثقة باللقاح.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *