أدان الاتحاد الأوروبي، الخميس 24 فبراير 2022، ما اعتبره “هجوما بربريا” من قبل روسيا ضد أوكرانيا، مهددا بفرض مزيد من العقوبات ضد موسكو، وذلك في أعقاب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إجراء عملية عسكرية خاصة لحماية دونباس.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في مؤتمر صحفي مع مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل “الاتحاد الأوروبي يدين بشدة هذا الهجوم البربري الذي سيؤدي إلى مقتل العديد من الضحايا الأبرياء”.

وأضافت “بوتين يعيد الحرب إلى أوروبا والاتحاد الأوروبي يدعم أوكرانيا”، منوهة “لاحقا سنقدم عقوبات واسعة لقادة الدول الأعضاء في اجتماع اليوم تستهدف الاقتصاد الروسي والتكنولوجيا وسنضعف روسيا وسنجمد أصول روسيا المالية بالاتحاد”.

وتابع بوريل “سنعمل على دعم عاجل لأوكرانيا في هذه الأوقات، وندعم إخراج بعثاتنا الأوروبية من أوكرانيا بسبب الهجوم الروسي”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن البنى التحتية العسكرية للقواعد الجوية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية توقفت عن العمل، جاء ذلك في بيان للوزارة أوضحت فيه أن “البنى التحتية العسكرية للقواعد الجوية التابعة للقوات المسلحة الأوكرانية توقفت عن العمل”.

وأشارت الوزارة إلى أن حرس الحدود الأوكراني لا يبدي أي مقاومة ضد الوحدات الروسية.
وكانت الوزارة قد صرحت في وقت سابق من اليوم، بأنها لن تقوم بتوجيه ضربات صاروخية أو جوية أو مدفعية على المدن الأوكرانية.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *