أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، السبت 26 فبراير 2022، سقوط مسيرة مفخخة بقرية الجديين في جازان جنوب السعودية، دون تسجيل إصابات أو أضرار مادية.

وأوضح التحالف أن الطائرة المسيرة أطلقت من مطار صنعاء الدولي، مشيراً إلى أن “المحاولات العدائية متعمدة وممنهجة لاستهداف المدنيين” في السعودية.

والاثنين 21 فبراير 2022، أعلن التحالف العربي عن إصابة 16 من المدنيين من جنسيات مختلفة جراء إسقاط مسيرة حوثية مفخخة أطلقت صوب مطار جازان.

وفي نفس ذلك اليوم، أعلن التحالف عن سقوط مسيرة مفخخة بقرية المعبوج بجازان في السعودية دون إصابات أو أضرار، مشيرًا إلى أنها انطلقت من مطار صنعاء الدولي لاستهداف المدنيين.

وحينها أعلن، أنه سيتم تنفيذ عملية عسكرية، استجابة للتهديدات، بهدف تحييد قدرات الحوثيين النوعية، لكنه لم ينفذ ذلك حتى الآن.

وانخفضت العمليات الجوية والعسكرية الميدانية خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، بالتزامن مع حراك دولي، لإجبار الحوثيين للجلوس في طاولة الحوار، وسط رفض المليشيا أي عمليات للسلام.

واستغل الحوثيين تراجع العمليات الجوية والميدانية، في تعزيزا مواقعهم العسكرية بحشود بشرية وتعزيزات ضخمة، إلى مأرب، لإسقاطها، وايضًا إلى محافظة حجة بهدف إسقاط ميدي ومثله عاهم.

وتوقع مراقبون سياسيون، أن يرد التحالف العربي، بشكل محدود على الاستفزازت الحوثية المقوضة لعملية السلام، مشيرين إلى أن الرد قد يتركز على مواقع عسكرية بعيدًا عن العاصمة صنعاء.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *