تواصل مليشيا الحوثي الموالية لإيران، احتجاز مئات الشاحنات والناقلات المحملة بالوقود، ومنع دخولها إلى مناطق سيطرتها، بهدف استمرار أزمة الوقود.

وقالت مصادر محلية، إن المليشيا الحوثية لا تزال تحتجز أكثر من 600 من الناقلات والشاحنات المحملة بالمشتقات النفطية منذ شهر في نقاط التفتيش المسماة “منافذ جمركية” على امتداد الطرق السريعة الواصلة بين المناطق المحررة والمناطق الخاضعة لسيطرتها.

ولفتت المصادر أن الناقلات والشاحنات النفطية كانت قادمة من حضرموت ومأرب والجوف باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، وفقًا لما أوردته وكالة خبر.

وأشارت إلى أن المليشيا الحوثية تتعمد افتعال أزمات مستمرة في الوقود في مناطق سيطرتها لاستغلال ذلك سياسياً وإنسانياً، وتسخير الكميات المستوردة المكدسة التابعة لقياداتها للبيع في السوق السوداء حيث تشهد فيه المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين ارتفاعاً قياسياً لأسعار الوقود، وبلغ سعر 20 لتر مؤخراً نحو أربعين ألف ريال في ارتفاع هو الأعلى في تاريخه.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *