أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء الأحد 6 مارس 2022، عن تنفيذ عملية عسكرية نوعية على أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء.

وأكد التحالف في هذا السياق، اعتراض وتدمير طائرات مسيّرة أُطلقت باتجاه المنطقة الجنوبية في المملكة.

وأضاف التحالف أن العملية تأتي استجابة لتهديد الطائرات المسيّرة ومحاولات استهداف المدنيين.

وفي وقت سابق، ذكر التحالف أن “الحوثيين يعاودون إطلاق الهجمات العابرة للحدود”، وتعهد باتخاذ “إجراءات حازمة لحماية المدنيين في إطار القانون الدولي والإنساني”.

ويشار إلى أن الميليشيا الحوثية كثفت مؤخرا استعمالها للطائرات المسيرة، مستهدفة مواقع ومناطق مدنية في اليمن والسعودية والإمارات.

وانخفضت العمليات الجوية والعسكرية الميدانية خلال الفترة الأخيرة بشكل كبير، بالتزامن مع حراك دولي، لإجبار الحوثيين للجلوس في طاولة الحوار، وسط رفض المليشيا أي عمليات للسلام.

واستغل الحوثيين تراجع العمليات الجوية والميدانية، في تعزيزا مواقعهم العسكرية بحشود بشرية وتعزيزات ضخمة، إلى مأرب، لإسقاطها، وايضًا إلى محافظة حجة بهدف إسقاط ميدي ومثلث عاهم.

وتوقع مراقبون سياسيون، أن يرد التحالف العربي، بشكل محدود على الاستفزازت الحوثية المقوضة لعملية السلام، مشيرين إلى أن الرد قد يتركز على مواقع عسكرية بعيدًا عن العاصمة صنعاء.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *