بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، دعم كافة المساعي الدبلوماسية لسرعة التسوية السياسية للأزمة الروسية الأوكرانية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس المصري مع نظيره الروسي، وفق بيان للرئاسة المصرية.

وأفاد البيان بأن الجانبين “تباحثا وتبادلا الرؤى بشأن آخر تطورات الأزمة الروسية الأوكرانية، وسبل تعزيز أطر التعاون بين البلدين من خلال المشروعات التنموية المشتركة”.

وأكد السيسي دعم بلاده لـ”كافة المساعي الدبلوماسية التي من شأنها سرعة تسوية الأزمة سياسيًا من أجل الحد من تدهور الموقف، والحفاظ على الأمن والاستقرار الدوليين”.

كما أوضح “استعداد مصر لدعم هذا التوجه من خلال تحركاتها الحثيثة في هذا الصدد سواء ثنائيًا، أو على الصعيد المتعدد الاطراف”.

وقال السيسي أن بلاده تتابع باهتمام بالغ التطورات الميدانية المُتلاحقة، وأن أولوياتها القصوى هي سلامة وأمن المواطنين المصريين المتواجدين في أوكرانيا.

كما أعرب عن تقديره للإجراءات التي اتخذها الجانب الروسي لتيسير خروج المواطنين المصريين، متطلعا إلى مواصلة توفير المساعدة الممكنة لهم بما يضمن سلامتهم وأمنهم، حسب البيان ذاته.

وأيدت مصر قرارًا أمميًا يدعو لانسحاب روسيا من أوكرانيا، فيما رفضت استخدام العقوبات الاقتصادية ضد موسكو.

وأطلقت روسيا، فجر 24 فبراير 2022، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *