شرعت ميليشيا الحوثي المدعومة من ايران، السبت، في هدم النُصب التذكاري التركي في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها منذُ سنوات.

وأكدت مصادر محلية أن معدات هدم تابعة للميليشيا، السبت 12 مارس 2022، بهدم النصب التذكاري التركي، الكائن بالقرب من مجمع وزارة الدفاع وسط مدينة صنعاء.

وفي زيارة للرئيس التركي السابق “عبدالله جول” خلال العام 2011م إلى اليمن افتتح النصب التذكاري التركي في صنعاء، الذي شيد على شكل هرمي تخليداً لذكرى الجنود الأتراك الذين فقدوا حياتهم في اليمن أثناء خدمتهم في جيوش الدولة العثمانية.

وكان نصب مشابه له قد أنشئ في صنعاء قبل نحو مائة عام إبان الحكم التركي لليمن، وأنشئ رمزاً لوصول خط التلغراف إلى صنعاء وتعز، لكنه تهدم في عهد المملكة المتوكلية التي خلفت الحكم التركي، وانتهت بقيام ثورة 26 أكتوبر في 1962.

وفي سبتمبر 2021، كشفت مصادر في صنعاء، عن أن المليشيا الحوثية الإرهابية، تخطط لإزالة النصب التذكاري للدول التي ساندت الثورة اليمنية ضد نظام الكهنوت وأجداد الحوثي، من بينهم النصب التذكاري المصري.

وقالت المصادر، إن المليشيا الحوثية الإرهابية، تعمل على إزالة النصب التذكاري لشهداء ثورة السادس والعشرين من سبتمبر، وخصوصًا الشهداء المصريين الذين ساندوا الشعب للثورة على الإمام.

وأوضحت المصادر، أن الحوثيين أقروا إزالة النصب التذكاري للشهداء المصريين في اليمن، واستبدالهم بنصب تذكاري وتماثيل لرموز الحكم الإمامي وعلى رأسهم الإمام يحيى، مشيرًا أن قرار الإزالة أتخذ، لكنه الحوثيين بدأوا بالنصب التذكاري التركي.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *