أعلنت منظمة الأمم المتحدة للهجرة، الاثنين 14 مارس 2022، أن أكثر من 8 آلاف مهاجر دخلوا اليمن خلال شهر فبراير الماضي، وعودة نحو 5 آلاف مغترب يمني من السعودية خلال الفترة ذاتها.

جاء ذلك في التقرير الشهري لتتبع حالات النزوح ومراقبة المواقع الرئيسية لوصول المهاجرين وعودة المغتربين، اطلع “المصدر أونلاين” على مضمونه.

وقالت إن “مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن سجلت 8358 مهاجرًا دخلوا اليمن خلال شهر فبراير مقارنة بـ 5940 مهاجرًا في يناير 2022”.

وأعادت المنظمة زيادة عدد المهاجرين الواصلين لليمن إلى “تحسن الأحوال الجوية وتدهور الوضع الأمني في إثيوبيا”.

وأضافت أن المهاجرين الواصلين لليمن 95 بالمئة قادمون من إثيوبيا، فيما عدد المهاجرين القادمين من الصومال نحو 5 بالمائة.

وقالت الهجرة الدولية، إنها “سجلت ايضاً عودة 4 آلاف و685 مغترب يمني من المملكة العربية السعودية خلال شهر فبراير 2022”.

وبينت أن “عدد اليمنيين العائدين الشهر الماضي أقل بقليل مقارنة بالعائدين في يناير الماضي والبالغ عددهم نحو 5 آلاف و760 يمنياً”.

وأوضحت المنظمة أنه منذ بداية العام الجاري وصل ما يقدر ب 14 ألف و298 مهاجرا إلى اليمن، وعاد 10 ألف و445 يمنياً من السعودية.

الجدير بالذكر أن اليمن منطقة عبور رئيسية للمهاجرين من القرن الإفريقي في رحلة البحث عن فرص عمل في دول الخليج الغنية، وتعد المملكة أكثر الدول العربية استقبالا للعمالة اليمنية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *