دعا نازحو مخيم “السُميا” جنوب محافظة مأرب شرقي اليمن، الثلاثاء 15 مارس 2022، المنظمات الحقوقية المحلية والدولية إلى مساعدتهم بإيصال مأساتهم الإنسانية إلى المحافل الدولية.

وفي بيان صادر عنهم، طالب النازحون خلال وقفة احتجاجية بالعمل على “إيقاف قصف جماعة الحوثي لمخيمهم الذي يضم أكثر من 1800 أسرة، وكذلك مخيمات النزوح الأخرى في محافظة مأرب”.

وندد النازحون الذين شاركوا في الوقفة الاحتجاجية مع أطفالهم بما وصفوها بـ”الانتهاكات الحوثية الإرهابية المستمرة بحقهم وبحق عموم النازحين في المحافظة”.

وأشار البيان إلى أن “الصواريخ والمُسيرات الحوثية أجبرت الأهالي على النزوح والتشرد إلى مخيمات تفتقر لأبسط مقومات الحياة، دون تدخل يُذكر للمنظمات الإغاثية والإنسانية”.

وشدد على “أهمية سرعة وضمان توفير الحماية اللازمة لجميع النازحين والمدنيين” وفق البيان.

وجدد النازحون مطالبتهم الأمم المتحدة ومنظماتها “باستيعاب مأرب ونازحيها”، وقالوا إنهم “لم يروا زيارة لمسؤول أممي لمخيماتهم للاطلاع على أوضاعهم الإنسانية”.

وأهاب البيان “بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لحشد الدعم المحلي والإقليمي والدولي لإيقاف الجرائم والانتهاكات الحوثية، وحماية النازحين والتخفيف من معاناتهم، والعمل على إعادتهم إلى منازلهم”.

وحمل الأطفال خلال الوقفة عبارات تطالب بحمايتهم.

وتؤوي محافظة مأرب الأغلبية الكبرى من عدد النازحين في البلاد، تقول السلطات المحلية إنهم يتجاوزون مليونين، موزعين على عدد من المخيمات والتجمعات السكانية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *