تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، العبث بممتلكات المواطنين والمناوئين لها في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرتها، وذلك في إطار حملاتها القمعية والممنهجة التي دشنتها الأسبوع الماضي.

وأقدمت مليشيا الحوثي قبل يومين على إحراق عشرات المنازل والمزارع وعطّلت عددا من مضخات رفع المياه من الآبار، وممتلكات أخرى للمواطنين القاطنين في أودية (القرانية والرفقة والقربي) الواقعة في منطقة الزيلة شمال منطقة مريس، شمال محافظة الضالع، وفقا لما أوردته مصادر محلية.

وبحسب المصادر فإن الحرائق التي أشعلتها المليشيا الإجرامية في ساعات مبكرة من يوم الثلاثاء، استمرت حتى الساعة التاسعة من مساء اليوم نفسه.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الجريمة هي الرابعة خلال الثلاثة الأعوام الأخيرة والتي ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين في مناطق غربي قعطبة، وآخرها كان في النصف الثاني من العام 2021، بإحراق مزارع ومضخات رفع مياه الآبار الارتوازية والسطحية، وعددا من مركبات النقل، ونهب محال تجارية.

وجاءت هذه الجرائم بالتزامن مع ارتكاب المليشيا الإرهابية جرائم أخرى في عدد من المحافظات التي تسيطر عليها، حيث استولت المليشيا على العشرات من المنازل والمزارع والمحلات التجارية، التي تعود ملكيتها لمواطنين مناهضين لها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *