دعا برلمانيون وسياسيون في صنعاء إلى عصيان مدني وإضراب شامل، وأعلنوا استعدادهم للاعتصام وسط ميدان التحرير في قلب العاصمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية للسكان.

وأعلن النائب أحمد سيف حاشد استعداده للاعتصام وسط ميدان التحرير، احتجاجاً على السياسات التجويعية للحوثيين بحق المواطنين، وارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وانقطاع المرتبات.

كما دعا النائب عبده بشر السكان في مناطق سيطرة الحوثيين إلى تنفيذ إضراب جزئي لمدة يومين كل أسبوع والتوقف عن شراء السلع التي يتم التلاعب بأسعارها.

وتوعد بشر بتنفيذ عصيان مدني شامل، بسبب ما آلت إليه الأوضاع من تدهور وعدم صرف المرتبات وتكميم الأفواه وحجز الحريات والتهديدات والغلاء الفاحش والأزمات وانعدام المشتقات النفطية والغاز المنزلي والجرعات التي تنفذ، وفقاً لما جاء في بيان وزعه بشر على وسائل الإعلام.

ووجه النائب بشر الدعوة إلى من أسماهم الأحرار والشرفاء من أدباء وكتاب ومثقفين وأكاديميين وتربويين وصحافيين وإعلاميين وشعراء وشخصيات ونقابات ومنظمات مجتمع مدني وأحزاب للعب دور في الحد من تلك الجرائم ورفع الظلم.

كما دعا المواطنين للبقاء في البيوت ست ساعات ابتداءً من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً من يومي الأحد والاثنين من كل أسبوع ومقاطعة شراء المواد التي يتلاعب بها ويرفع أسعارها بشكل جنوني من وصفهم بـ”الفاسدين والعابثين وتجار الحروب وأصحاب المشاريع والمصالح الضيقة”. في إشارة إلى قادة الجماعة المسلحة.

وتزايدت حالة السخط الشعبي العام في مناطق الحوثيين بعد ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة واستمرار المليشيات في قطع مرتبات الموظفين، وافتعال أزمات متكررة في المشتقات النفطية والغاز المنزلي، وتحويلها إلى السوق السوداء وبيعها بأسعار مضاعفة، وفرض جبايات وإتاوات خارج القانون.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *