أعلنت الحكومة اليمنية، السبت 19 مارس 2022، نزوح أكثر من 116 ألف شخص جراء تصاعد القتال في محافظة مأرب خلال 2021.

وقال بيان صادر عن الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب (حكومية)، إنها وثقت نزوح 116 ألفا و422 شخصا جراء تصاعد القتال في عدد من مديريات مأرب خلال العام الماضي”.

وأضاف أن “غالبية هؤلاء نزحوا باتجاه مديريتي المدينة والوادي (تخضعان لسيطرة الحكومة) بالمحافظة نفسها”.
وأشار التقرير، إلى أنه “منذ اندلاع النزاع (في اليمن) قبل 7 سنوات، تجاوز عدد النازحين في مأرب مليونين و200 ألف نازح ونازحة”.

ومنذ بداية فبراير/ شباط 2021، كثف الحوثيون هجماتهم على مأرب للسيطرة على أهم معاقل الحكومة، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، وثروات من النفط والغاز، ومحطة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز الطبيعي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

وحتى نهاية 2021، أودت الحرب بحياة 377 ألف شخص، وكبدت اقتصاد اليمن 126 مليار دولار، وبات معظم السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة، بسبب المليشيا الحوثية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *