شنت مليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، الثلاثاء 22 مارس 2022، هجمات مكثفة على مواقع القوات الحكومية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب، فيما عاود طيران التحالف العربي بقيادة السعودية طلعاته الجوية بعد يومين من توقفها بالتزامن مع دعوة خليجية لمشاورات يمنية من شأنها إيقاف الحرب في اليمن.

وقال مصدر ميداني، إن معارك هي الأعنف شهدتها جبهات مديرية الجوبة استمرت منذ مساء أمس (الاثنين) وحتى فجر اليوم (الثلاثاء)، إثر هجمات واسعة لمليشيا الحوثي، تمكنت خلالها من إحراز تقدم ميداني شرقي المديرية.

وأوضح المصدر، أن الهجمات الحوثية تركزت على منطقة “اليعيرف” شرق قرية العمود في مديرية الجوبة ومحيط معسكر أم ريش، مشيرًا إلى أن المليشيا دفعت بعدة انساق قتالية تحت تغطية نارية كثيفة بالسلاح الثقيل والمتوسط. إضافة إلى استخدامها الطيران المسيّر.

وأكد المصدر، أن المليشيا الحوثية، تمكنت من السيطرة على أجزاء من جبل اليعيرف، وفقًا لما ذكرته صحيفة الشارع.

وفي السياق ذاتهـ عاود طيران التحالف العربي عملياته الجوية بعد يومين من توقفها، واستهدف بعدة غارات مواقع مليشيا الحوثي في جبل البعيرف ومحيط معسكر ماس، نتج عنها خسائر بشرية وتدمير آليات عسكرية تابعة للمليشيا.

وذكر المصدر، أن المواجهات تجددت عصر الثلاثاء (اليوم) إثر هجمات للمليشيا حاولت من خلالها السيطرة على كامل جبل اليعيرف. غير أن القوا ت الحكومية مسنودة بمقاتلين قبليين أتمكنت من إحباطها.

وأضاف المصدر، أن المواجهات أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر المليشيا بينهم قيادات ميدانية، علاوة على تدمير آليات عسكرية. إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *