قالت مصادر ميدانية، إن المليشيا الحوثية، فشلت في تحقيق أي مكاسب عسكرية، بعد أن شنت هجومًا عنيفًا، الجمعة 25 مارس 2022، وفي واحدة من أشرس وأوسع محاولاتها الهجومية على محافظة مأرب من عدة محاور.

وقالت المصادر، إن القوات الحكومية والقبائل اليمنية، أفشلت ذلك الهجوم، وردت بعملية عسكرية نوعية تمكنت من تحرير 8 كيلومترات في منطقة العكد الرملي على امتداد جبل البلق الشرقي جنوب مأرب، واستعاد أسلحة وذخائر خفيفة ومتوسطة.

وأكدت المصادر، أن القوات الحكومية والقبائل اليمنية، استمرت بالتقدم، وسيطرت على أهم منطقة، “الفيه” الواقعة بين منطقتي العكد والبلق الشرقي جنوبي مأرب.

وتزامن التصعيد الحوثي مع إعلان قيادة المليشيا رسميا رفضها لدعوة مجلس التعاون الخليجي لمشاورات يمنية – يمنية في الرياض من المقرر عقدها في 29 مارس الجاري، ضمن عملية سياسية شاملة لإنهاء الحرب في اليمن.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *