قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها تشعر بـ”خيبة أمل وانزعاج عميقين” من مشاركة إيران في معرض ديمدكس للدفاع البحري والذي عقد في الدوحة بين 21 – 23 من مارس الجاري.

وقال المتحدث باسم الخارجية، نيد برايس إن بلاده “ترفض رفضا قاطعا” مشاركة مسؤولين عسكريين إيرانيين في المعرض، مشيرا في الوقت ذاته إلى انزعاج واشنطن من تقارير تحدثت عن وجود ضباط من الحرس الثوري الإيراني، الذي تصنفه واشنطن منظمة إرهابية، في معرض الصناعات الدفاعية.

ووصف برايس إيران بإنها “أكبر تهديد للاستقرار البحري في منطقة الخليج”، ملوحا بأن “المعاملات المتعلقة بالأسلحة الإيرانية تخضع للعقوبات الأمريكية”.

وكانت إيران قد شاركت بجناح في المعرض، وقدمت عرضا لنماذج طائراتها وصواريخها ومعداتها العسكرية.

وتعد قطر حليفا وثيقا للولايات المتحدة، حيث تستضيف المقر الإقليمي للقيادة المركزية للبنتاغون في قاعدة العديد الجوية، كما كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد منح الدوحة مؤخرا صفة “حليف رئيسي من خارج الناتو” وهو ما يسمح بعلاقات عسكرية وتجارية أوسع بين البلدين.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات شديدة على التعامل مع الجيش الإيراني وخاصة مع الحرس الثوري، الذي صنفته واشنطن رسميا كـ”منظمة إرهابية دولية”.

التصنيفات: عربي ودولي

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *