اندلعت مواجهات عنيفة بين رجال القبائل، ومليشيا الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، بمحافظة إب وسط اليمن، سقط على إثرها قتلى وجرحى.

وقالت مصادر محلية، إن عنصر حوثي قُتل الأربعاء (أمس 29 مارس 2022)، وأصيب مواطنين اثنين من أبناء مديرية القفر في اشتباكات شهدتها عزلة بني “جماعة” بقفر إب، إثر نزول حملة حوثية مسلحة للمنطقة.

وأوضحت المصادر أن المليشيا دفعت بحملة مسلحة إلى المنطقة على خلفية اشتباكات اندلعت، الاثنين (27 مارس) بين الجانبين إثر خلافات أثناء توزيع مساعدات غذائية، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأشارت إلى أن مشايخ ووجهاء تمكنوا لاحقاً من نزع فتيل الأزمة وإقناع الحملة الحوثية بالمغادرة، وفقا ليمن شباب.

وتأتي الحادثة، امتدادا لحادثة الاثنين الماضي، التي قتل وأصيب فيها ثلاثة عشر شخصا، بينهم امرأة، نتيجة خلافات بين مواطنين ومليشيا الحوثي التي حاولت الاستيلاء على مواد غذائية مقدمة من جمعية “هائل سعيد أنعم” للأهالي.

وتعيش المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، رفضًا شعبيًا لتواجد الجماعة الإرهابية، التي نهب أراضي المواطنين، وأجبرتهم على دفع إتاوات، واختطاف أولادهم للزج بهم إلى جبهات القتال.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *