قالت مصادر محلية في محافظة مديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب، شمالي شرق اليمن، إن المليشيا الحوثي، لا تزال تدفع بعربات عسكرية جديدة، هي الأولى من نوعها ترسل بها إلى تلك المناطق.

وأوضحت المصادر، إن مدينة مأرب تواجه “تهديدًا خطيرًا” من عمليات الانتشار العسكرية الأخيرة للحوثيين لقوات جديدة ودبابات وقاذفات صواريخ ومدفعية وعربات عسكرية من طراز BMP ، داعيًة التحالف إلى استئناف الضربات الجوية، لدرء الخطر عن محافظة مأرب.

والجمعة 1 أبريل 2022، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أن أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة لمدة شهرين تبدأ السبت 2 أبريل 2022، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيراً إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف.

والسبت 26 مارس 2022، أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى، أنّ المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران قدّمت مبادرة لوقف إطلاق النار تتضمن هدنة وفتح مطار صنعاء ومرفأ الحديدة، وفقًا لما ذكرته وكالة فرانس برس.

والأحد 27 مارس 2022، أعلنت المليشيا الحوثية الإرهابية، أن توصلت إلى اتفاق تبادل الأسرى، مع الحكومة اليمنية والتحالف العربي، برعاية الأمم المتحدة، لتشمل 2225 من الطرفين.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *