أكد المبعوث الأممي إلى اليمن، هانز غروندبرغ، الأربعاء 6 أبريل 2022، على أن مسؤولية الالتزام بالهدنة تقع على عاتق الأطراف نفسها.

وقال غروندبرغ إن “المشاورات ستستمر حتى نهاية شهر مايو لاستكمال الحوار والوصول لتسوية سياسية تنهي النزاع، والهدنة هي فرصة نادرة في حرب طويلة ووحشية لإحراز تقدم نحو حل سياسي”.

وتعد تلك التصريحات تلميحًا، إلى أن هناك مشاورات أخرى، تجري غير تلك التي تحصل في الرياض بين المكونات اليمنية، ما يشير إلى أنها تغطية لما يجري في مناطق أخرى، وفقًا لمحللين سياسيين.

وأضاف: “هذه أول هدنة في اليمن على مدى السنوات الست الماضية وهي لحظة ثمينة محفوفة بالمخاطر، ونادراً ما يصمد وقف إطلاق النار إذا لم يتم دعمه بإحراز تقدم على المسار السياسي”.

وشدد المبعوث الأممي إلى اليمن على أن الهدنة فرصة مهمة ونادرة وهي متاحة الآن لليمنيين وللمهتمين بتحقيق السلام.

وأوضح بأن هناك انخفاضا كبيرا في العنف منذ بدء الهدنة، مشيرا إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، هناك تقارير عن أنشطة عدائية لا سيما حول مأرب.

واعتبر غروندبرغ أنّ مسؤولية الحفاظ على الهدنة تقع بشكل مباشر على عاتق الطرفين نفسهما.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *