كشفت منظمة ميون لحقوق الإنسان عن استمرار مليشيا الحوثي في زراعة الألغام الأرضية بالمناطق المشمولة باتفاق ستوكهولم، وذلك عشية الإعلان عن استشهاد طفل وإصابة آخرين بانفجار لغم من مخلفات المليشيا بمدينة الحديدة.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان إن الألغام التي زُرعت خلال سنوات الحرب لا تزال تحصد المدنيين في الحديدة حيث لقي طفل مصرعه وجرح 4 آخرون الثلاثاء 5 أبريل 2022م بانفجار لغم من مخلفات الحرب بمنطقة الحوك.

وأشارت ميون إلى أن هذه الواقعة تأتي في ظل تعنت المليشيا الحوثية ورفضها تسليم خرائط الألغام وعدم بذل الجهد المطلوب لنزع وتفكيك الألغام ومخلفات الحرب من مناطق سيطرتها، واستمرارها في زراعة الألغام بالمناطق المشمولة باتفاق ستوكهولم.

ورحبت ميون لحقوق الإنسان بإعلان بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) وقوفها على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم اللازم للتقليل من حوادث الألغام وحماية مواطنين الحديدة أطفالا ونساء ورجالا؛ مطالبة المعنيين ببذل جهود مضاعفة لإزالة الألغام، مستفيدين من الدعم المعروض من بعثة الأمم المتحدة.

منظمة ميون عبرت في بيانها عن أملها في (اونمها) والمنظمات الدولية والاقليمية المعنية للقيام بمزيد من الضغط على الحوثيين لإيقاف عمليات نقل وزراعة المزيد من الألغام في مديريات محافظة الحديدة.

كما طالب البيان (اونمها) أيضا بالضغط على جماعة الحوثي لتسليم خرائط الألغام لاسيما تلك المزروعة في المناطق السكنية وسبل العيش والطرقات العامة والفرعية.

وكانت مصادر محلية متطابقة أكدت استمرار فرق وخبراء المتفجرات في مليشيا الحوثي منذ أشهر بزراعة الألغام والعبوات الناسفة بكثافة في المناطق الجبلية بالساحل الغربي لاسيما الجراحي زبيد التحيتا جبل راس جنوبي الحديدة ، ومقبنة والبرح غربي تعز.

نص بيان منظمة ميون
لا تزال الألغام التي زُرعت خلال سنوات الحرب تحصد المدنيين في الحديدة حيث لقي طفل مصرعه وجرح 4 آخرون الثلاثاء 5 أبريل 2022م بانفجار لغم من مخلفات الحرب بمنطقة الحوك

تأتي هذه الواقعة في ظل تعنت جماعة الحوثي ورفضها تسليم خرائط الألغام وعدم بذل الجهد المطلوب لنزع وتفكيك الألغام ومخلفات الحرب من مناطق سيطرتها، واستمرارها في زراعة الألغام بالمناطق المشمولة باتفاق ستوكهولم

ترحب ميون لحقوق الإنسان بإعلان (أونمها) وقوفها على أهبة الاستعداد لتقديم الدعم اللازم للتقليل من حوادث الألغام وحماية مواطنين الحديدة أطفالا ونساء ورجالا

ونطالب المعنيين مباشرة القيام ببذل جهود مضاعفة لإزالة الألغام، مستفيدين من الدعم المعروض من بعثة الأمم المتحدة

منظمة ميون – تأمل من (اونمها) والمنظمات الدولية والاقليمية المعنية مزيداً من الضغط لإيقاف عمليات نقل وزراعة المزيد من الالغام في مديريات محافظة الحديدة من قبل جماعة الحوثيين

كما نطالب (اونمها) أيضا بالضغط على جماعة الحوثي لتسليم خرائط الألغام لاسيما تلك المزروعة في المناطق السكنية وسبل العيش والطرقات العامة والفرعية

صادر عن منظمة ميون لحقوق الإنسان06 أبريل 2022

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *