دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، رشاد العليمي، الجمعة 8 أبريل 2022، الجيش الوطني ورجال الامن والمقاومة الشعبية وكافة القوى والتشكيلات العسكرية، إلى الالتفاف ووحدة الصف لمواجهة الانقلاب والمشروع الايراني الداعم له بهدف استعادة الدولة وتحقيق السلام الشامل والعادل.

وقال العليمي في أول خطاب له، نشرته وسائل الإعلام اليمنية الرسمية، إن المجلس نقطة تحول في مسيرة استعادة الدولة ومؤسساتها وتحقيق تطلعات الشعب اليمني في الأمن والاستقرار والتنمية.

وتعهد يالالتزام التام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل واتفاق الرياض (ومضامين مخرجات المشاورات اليمنية اليمنية المنعقدة في الرياض برعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية) والتزامه بأحكام القانون الدولي والأعراف الدولية والقرارات الأممية.

وتعهد بالعمل على تجنيب اليمن أطماع الطامعين (الذين يستهدفون عروبته ونسيجه الاجتماعي والجغرافي)، في إشارة إلى ما تقوم به المليشيا الحوثية، بنشر الفكر الطائفي الإثنا عشري في عموم اليمن.

وأكد أن المجلس سيعمل على إنهاء الحرب وإحلال السلام، معتبرًأ أن المجلس هو مجلس سلام لا مجلس حرب، إلا أنه أيضاً مجلس دفاع وقوة ووحدة صف مهمته الذود عن سيادة الوطن وحماية المواطنين.

وبين أن المجلس سيقف سدًا منيعًا لمواجهة الإرهاب بكافة أشكاله كما سيعمل على مكافحة النزاعات الطائفية الدخيلة على مجتمعنا اليمني، داعيًا الشعب والقوى الوطنية إلى الالتفاف حول مشروع استعادة الدولة ونبذ الخلافات والمناكفات وتوجيه كافة الجهود لاستعادة الدولة ومؤسساتها.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *