خبان برس| متابعات

كشف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة اليوم الأربعاء 29 ابريل 2020، عن تقليص المساعدات المقدمة إلى النصف في اليمن، وأكد البرنامج أن عمليات الأغذية العالمي في اليمن تواجه نقصاً حاداً في التمويل، جراء العمل في بيئة بالغة الصعوبة.

وقال مكتب الأغذية العالمي في اليمن، في بيان له أن: “عمليات الأغذية العالمي في اليمن تواجه نقصًا حادًا في التمويل إثر العمل في بيئة بالغة الصعوبة في المناطق الخاضعة لسيطرة السلطات في صنعاء”.

وأوضح البيان أنه: “لم يعد أمام البرنامج في الوقت الراهن خيار سوى تقليص المساعدات الغذائية إلى النصف لتفادي توقفها بشكل كامل مستقبلا”.

وأضاف: “ابتداءً من نهاية إبريل الجاري، ستحصل الأسر على مساعدات غذائية على أشهر متناوبة بدلاً من المساعدات الشهرية”.

 

 

وأشار إلى أنه: “يتم تقسيم المحافظات إلى مجموعتين، الأولى هي محافظات البيضاء وإب والمحويت وعمران وريمة وصنعاء وصعدة والحديدة، والمجموعة الثانية هي محافظات الضالع والجوف وذمار وحجة ومأرب ومدينة صنعاء وتعز”.

وتابع أنه: “سيتم العمل بالتناوب بين المجموعتين أعلاه، إلى حين الحصول على تمويل إضافي يتمكن من خلاله البرنامج استئناف عملياته بشكل كامل”.

ودعا البرنامج السلطات في صنعاء إلى احترام الاتفاقات وتطبيق تدابير الثقة اللازمة لاستئناف التمويل والعمليات الكاملة حتى يتمكن من الاستجابة للاحتياجات الماسة في البلاد.


0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *