قال نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي عيدروس الزُبيدي، إن الهدف خلال المرحلة المقبلة صنعاء، وأن عدن ستكون عاصمة ومنطلق لتحرير كل اليمن.

وشدد النائب الزُبيدي، خلال لقائه مساء الأحد 10 أبريل 2022، بصحفيين مشاركين في المحور الإعلامي من المشاورات اليمنية – اليمنية التي انعقدت في الرياض، على وحدة الصف وتوحيد الجهود لمواجهة المشروع الحوثي.

وأضاف الزُبيدي، “لن نظل سبع سنوات آخرى، يجب حسم المعركة مع الحوثيين في سبعة أشهر، ونحن متجهون إلى صنعاء وكل شبر في اليمن.

وقال الزُبيدي، إن “عدن يجب أن تكون عاصمة لكل اليمنيين، كما يجب إصلاحها والتركيز على التنمية فيها، إضافة إلى التركيز على بقية المحافظات المحررة”.

وأوضح، أن القادم سيكون أفضل، ويجب استغلال الوقت وتوحيد الصفوف في مواجهة المشروع الحوثي، داعيا الإعلاميين إلى توحيد الخطاب الإعلامي في مواجهة مليشيا الحوثي، وعدم الدخول في مناكفات بينية داخل الصف الوطني.

وأضاف: ستكون البندقية واحدة والكلمة واحدة، وبعدها سنحدد شكل المستقبل مع احتفاظ الجميع بحقوقهم وتطلعاتهم.

كما حث الصحفيين، إلى النزول الميداني لنقل الأحداث وتغطية العمليات الحربية من واقع الجبهات القتالية مع المليشيا، كجزء من المعركة، مشددا على أهمية الخطاب الإعلامي ودور الصحفيين في تغطية المعركة.

التصنيفات: أخبار اليمن

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *